الثلاثاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2017
l
المركز الإعلامي أخبار الإتحاد الاتحاد يطلق مشروع مراكز الواعدين في مختلف مدن المملكة

الاتحاد يطلق مشروع مراكز الواعدين في مختلف مدن المملكة

اطلق اتحاد كرة اليد مشروع مراكز الواعدين في مختلف محافظات ومدن المملكة بالتعاون والتنسيق الكامل مع وزراة التربية والتعليم والأندية المنتسبة للاتحاد، وذلك بهدف زيادة قاعدة اللعبة من خلال تحفيز اكبر عدد ممكن من الأطفال والناشئين لمماسرة اللعبة لأطول فترة ممكنة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في قاعة الراحل عبدالله ابو نوار بصالة الأميرة أمس "السبت" بحضور المدربين الذين تم اختيارهم للأشراف على مراكز الواعدين، حيث اشار رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي ان هذا المشروع يعتبر الأهم في برامج الاتحاد المقبلة نظرا لما يحمله من طموحات واسعة يسعى الجميع لتحقيقه، الى جانب نشر اللعبة في المدارس وبطولات وزارة التربية والتعليم في جميع مناطق المملكة، واختيار المميزن والموهوبين من الواعدين لرفد المنتخبات الوطنية للفئات العمرية والوصول بهم لمستوى المنافسة عربيا وآسيويا.

واكد رئيس الاتحاد أن المشروع يضم 16 مركزا (للذكور) موزعين على محافظات الزرقاء وإربد وعمان والسلط وعجلون وجرش ومادبا، وان كل مركز سيضم 30 لاعبا، فيما تم اختيار محافظات الورقاء وإربد وعمان والسلط لاحتضان مراكز (الإناث)، وعددها 6، وأن كل مركز سيضم 30 لاعبة.

واشار د. المنسي انه وبعد خضوع جميع المراكز للتدريب ضمن أسس علمية وتدريبية يشرف عليها الاتحاد، ينتظر أن تشارك هذه المراكز خلال شهر شباط (فبراير) المقبل في بطولة الأشبال مع الأندية، الى جانب المشاركة في بطولة مدرسية سيقيمها الاتحاد بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وخلال ورشة العمل استمع المدربون لشرح مفصل قدمه رئيس الاتحاد اشتمل على مراحل عمل المراكز وتأثير المراكز على بطولات الفئات العمرية والأعمار والأعداد المتوقعة من العام 2017 حتى العام 2010، وأسس اختيار المواهب والواعدين، ومنحنى التناسب الزمني بين العمر والطول، وحجم التدريب، والبطولات والمسابقات، والمنافسات والمهرجانات، ومحتويات التدريب.

وأوضح د. المنسي أن لجن فنية من اتحاد اللعبة والاتحاد الرياضي المدرسي، ستشرف على مشروع مراكز الواعدين، في الوقت الذي اكد فيه قيام الاتحاد بتوفير المتطلبات الأساسية في كل مركز تدريبي.