الثلاثاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2017
l
المركز الإعلامي أخبار الإتحاد المؤتمر الوطني الأول يخرج بتوصيات شاملة لتطوير اللعبة

المؤتمر الوطني الأول يخرج بتوصيات شاملة لتطوير اللعبة

 

 

خرج المشاركون في المؤتمر الوطني الأول "يدأ بيد من أجل كرة اليد" والذي اقامه اتحاد كرة اليد اليوم "السبت" على مدرج الراحل عبدالله ابو نوار في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب بمشاركة اكثر من 100 رياضي مختص في اللعبة على العديد من التوصيات التي من شانها أن تسهم في تطوير اللعبة، نظرلما حملته من مواضيع في غاية الأهمية وتشمل جوانب (التسويق، والجمهور، والإعلام، والمنتخبات الوطنية، ومدارس الواعدين، وكرة اليد المدرسية، والمدربين، والحكام، والمسابقات، واللاعبين، والأندية، والأنظمة والتعليمات).

وقال رئيس الاتحاد د.تيسير المنسي في كلمته خلال حفل الافتتاح ان فعاليات المؤتمر الوطني الأول تهدف إلى وطرح الأفكار بكل شفافية ووضوح للوصول إلى رؤية مستقبلية إيجاد علاقة تشاركية مع كافة اركان اللعبة، موضحا ال  أهمية وضرورة توظيف التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر لوضع خريطة طريق ذات محاور قابلة للتنفيذ في الأربع سنوات المقبلة، مؤكدا في الوقت ذاته حرص مجلس ادارة الاتحاد على عقد المؤتمر سنويا بمشاركة كافة اركان اللعبة لمل له من أهمية خاصة ضمن مساعي الاتحاد لوضع قاعدة رئيسية في عملية البناء الشاملة للعبة.

وبين امين سر الاتحاد د. زين العابدين بني هاني الذي تولى ادارة فعاليات المؤتمر الى أهمية انعقاد المؤتمر في هذه المرحلة التي يسعى الاتحاد الى استغلالها في وضع وبناء استراتيجية عملية تطوير اللعبة من مختلف محاورها.

وبعد حفل الافتتاح توزع المشاركون في المؤتمر والتي تم دعوتهم حسب الاختصاص والذي زاد عددهم عن 100 مشارك على ورشات العمل الخاصة بكل محور، وبعد حوارات عميقة ونقاشات موسعة خرج المشاركون بالعديد من التوصيات، حيث نوهت لجنة التسويق من خلال د. معين الشريف الى أهمية ايجاد قنوات خاصة مع المؤسسات والسركات الراعية للبطولات، وضرورة تفعيل الجانب الاعلامي والتنسيق مع المؤسسات الاعلامية في تسليط الأضواء على لعبة كرة اليد، والاستفادة من خبرات اتحاد الكرة فيما يخص تسويق البطولات.

وعرض عوني الدرادكة توصيات لجنة الملاعب والتي تركزت على أهمية تعديل تعليمات وانظمة الاتحاد للحد من شغب الملاعب، ومطالبة الاتحاد في اتخاذ القرارات الرادعة بهذا الخصوص وتطبيقها على الجميع، وتوطيد العلاقة بشكل اكبر ما بين الاتحاد والأندية، وعرضت لجنة المنتخبات الوطنية عبر د. عربي حمودة أهم التوصيات التي شددت على تشكيل المنتخبات الوطنية لكافة الفئات العمرية وللجنسين، مع ضرورة مشاركة هذه المنتخبات في البطولات الآسيوية، وتنظيم المسابقات المحلية بما تتناسب مع خطة واعداد المنتخبات الوطنية.

وابرز د. معتصم الخطاطبة توصيات لجنة المسابقات التي اكدت على اقامة البطولات المحلية للدرجتين الأولى والثانية واقامة بطولة كاس الأردن وبطولات الفئات العمرية وضرورة اقامة دوري اندية المملكة للدرجتين الأولى والثانية، واكدت لجنة الأنظمة والتعليمات من خلال التوصيات التي عرضها محمود ياغي على اعادة النظر في بعض مواد التعليمات العامة، وتشكيل لجنة من خبراء اللعبة لدراسة التعليمات.

وعرض د. انمار الداوود توصيات لجنة المدربين التي شددت على اشراك اللاعبين المعتزلين في الدورات التدريبية، وعدم جمع المدرب للتدريب في اكثر من فئة عمرية، بينما عرضت لجنة الواعدين عبر محمود ابو رشاد توصياتها التي اكدت على ضرورة فتح 14 مركزا في كافة محافظات المملكة، وتأمين الحوافز للمشاركين في هذه المراكز.

ونوهت لجنة اللاعبين في توصياتها التي عرضها أحمد بديوي ضرورة اشراك كافة اللاعبين في التأمين الصحي وتأمين البيئة المناسبة لهم في البطولات، فيما عرضت لجنة الاعلام من خلال الزميل محمد قدري حسن توصياتها التي شددت على أهمية النقل التلفزيوني للمباريات، وتفعيل مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للاتحاد، واقامة مركزا اعلاميا في صالة الأميرة سمية.

وعرضت لجنة الأندية توصياتها عبر هوازن الصليبي والتي تمحورت حول تشكيل لجنة خاصة للسير في تأسيس رابطة الأندية، وتنظيم البطولات بالتنسيق والتعاون مع الأندية وفتح مراكز الواعدين بالتعاون مع الأندية ومطالبة الاتحاد بتحرير اللاعب الذي لم يشارك ناديه في موسمين.