الإثنين, 26 حزيران/يونيو 2017
l

المقالات

كلمة الإتحاد

مع اطلالة العام الجديد 2016 بدأ اتحاد كرة اليد في تنفيذ برامج التطوير على أرض الواقع من خلال سلسلة من الإجراءات الفنية والإدارية التي تنصب جميعها في (خانة التطوير)، حيث جاء قرار المشاركة في بطولة البحر المتوسط للناشئين التي تقام في مصر خلال شهر شباط المقبل ليكون باكورة البرامج العملية التي اعلن الاتحاد عن اقامتها هذا العام وتطبيقها على أرض الواقع، ثم تأتي استضافة البطولة الآسيوية للشباب في عمان خلال شهر تموز المقبل، واستضافة البطولة الآسيوية للسيدات أواخر هذا العام، وهذه البطولات تأتي ضمن البرامج الفنية التي تركز على الفئات العمرية، وسيعمل الاتحاد على توفير كافة سبل التطوير والنجاح ولكافة المنتخبات الوطنية.

أن لعبة كرة اليد الأردنية تحتاج في المرحلة الحالية الى تعاون كافة اركان اللعبة، وهذا ما لمسناه من الجميع وخصوصا من الأندية التي تعتبر الساعد الأيمن للاتحاد، وقدمت الكثير من اللاعبين صغار السن والذين يتمتعون بمستويات فنية جيدة وتبشر بمستقبل زاهر للعبة باذن الله.

هناك الكثير من برامج التطوير والاتحاد سيعمل جاهدا الى توفير كافة الفرص التي تدفع اللعبة الى الأمام، وسيكون هناك الدورات التدريبية والتحكيمية الشاملة ودعم مشروع مدارس الأميرة سمية للاعبين الواعدين، ومواصلة والعمل ودعم مدرسة الحكام.

نأمل في تحقيق الجزء الأكبر من برامج العمل الخاصة بعملية التطوير، وكل ذلك يتحقق في ظل التعاون المشترك بين اركان اللعبة، والله الموفق.

رئيس الاتحاد الأردني لكرة اليد الدكتور ساري حمدان.